في تصنيف معلومات عامة بواسطة
الصحابي في اللغة من الصحبة، وهو جارٍ على كلّ من صحب غيره قليلاً كان أو كثيراً، أمّا معناه في الاصطلاح فهو كلّ من لقي النبي صلى الله عليه وسلم وآمن به، ومات على الإسلام، وقد أظهر الصحابة الكرام أشد المحبّة تجاه النبي صلى الله عليه وسلم، فإذا كانت محبة الرسول واجبة على كل مسلم، فإنّها لدى الصحابة أشدّ وأقوى , فقد أحبّ الصحابة الرسول حباً فاق كلّ حبّ، فآثروه على أنفسهم، وأموالهم، وأولادهم، وأهلهم، وقد سطّروا أروع القصص في ذلك ، الوقت
ولكن ابحث عن الحديث الذي  يدل على محبه الرسول عليه الصلاه والسلام للانصار مختصر لغتي ؟
فما هوا ارجوا الاجابة الصحيحة

1 إجابة واحدة

0 تصويتات
بواسطة
مرشحة كأفضل إجابة بواسطة
 
أفضل إجابة
الرسول صلى الله عليه وسلم أعظم من خلق من البشر فهو أخلاقه وعظمته كبيرة لا تقف وهو قدوة لكل شخص موجود على هذه الارض فهو حامي الاول للمسلمين فالرسول كان لا يفرق بين عربي او أجمي لانه الاختلاف او التمييز بين الناس ليس من أخلاق النبي صلى الله عليه وسلم فلكل منا ديانة يجب احترامها

الاجابة هي

( لا يحب الأنصار إلا مؤمن ولا يبغضهم إلا منافق من أحبهم أحبه الله ومن أبغضهم أبغضه الله )

اسئلة متعلقة

...