في تصنيف مواد دراسية بواسطة

كان الصحابة رضي الله عنهم يطيعون الرسول صلى الله عليه وسلم فيما يأمرهم به ومن ذلك ،الصحابة هم من عاشوا قصص الأنبياء والمرسلين وكان لهم المواقف العظيمة مع الأنبياء حيث كان أثر وجودهم رباط المجتمعات في نشر الفضائل بين جميع البشر ، وليس تجميعها في شخص واحد وبذلك يكون كل إنسان محتاجا لغيره مهما كانت ظروفه كما وحاجات الإنسان فيها تطوع وحاجات اضطرار ولابد أن يجتمع هؤلاء ويقسموا على هذه المهمة بينهم فكل إنسان لديه حاجاته الضرورية حيث أنه من الواجب علينا وفق ما أنزل في القرآن الكريم وسنة النبي أن يكون الإتباع طريق الأنبياء والصحابة الكرام لإصلاح أفراد المجتمعات .

 الصحابة رضي الله عنهم يطيعون الرسول صلى الله عليه وسلم فيما يأمرهم به

تجلت عظمة الصحابة الكرام في خدمة الأنبياء وطاعتهم حيث كان الحق طريقهم وأن الإنسان المؤمن هو هو الذي يقتضي ويتبع هذه السنة في مسألة الطاعة والبر والتقوى لما لها من أثر عظيم على حياة البشرية وإصلاح ذات البين بين أفراد المجتمع .

إجابة السؤال :

موقف علي بن أبي طالب (رضي الله عنه) حينما طلب منه النبي (صلى الله عليه وسلم) أن يبيت في فراشه ليلة الهجرة ويرد الأمانات إلى أهلها ففعل ذلك .

1 إجابة واحدة

0 تصويتات
بواسطة
مرشحة كأفضل إجابة بواسطة
 
أفضل إجابة
تجلت عظمة الصحابة الكرام في خدمة الأنبياء وطاعتهم حيث كان الحق طريقهم وأن الإنسان المؤمن هو هو الذي يقتضي ويتبع هذه السنة في مسألة الطاعة والبر والتقوى لما لها من أثر عظيم على حياة البشرية وإصلاح ذات البين بين أفراد المجتمع .

إجابة السؤال :

موقف علي بن أبي طالب (رضي الله عنه) حينما طلب منه النبي (صلى الله عليه وسلم) أن يبيت في فراشه ليلة الهجرة ويرد الأمانات إلى أهلها ففعل ذلك .

اسئلة متعلقة

...