في تصنيف مواد دراسية بواسطة

إرسال ( عبد الملك بن مروان ) العالم العشبي إلى ملك الروم، يعد الخليفة عبد الملك بن مروان احد الخلفاء الأمويين الذين شهدوا عصر الخلافة الأموية حيث لقب بأبي الوليد ويعتبر الخليفة الخامس في عصره .

ولد في السنة السادسة والعشرين من الهجرة وقد توفي في سنة 86 للهجرة حيث كانت نشأته في المدينة المنورة مع عائلته إذ أنه درس العلوم الإسلامية وتعلم الفقه والعلم عن فقهاء وعلماء مدينة دمشق .

كان والده والياً في عهد الخليفة معاوية بن أبي سفيان، وبعد وفاة والده تقلد الحكم في عام 65 للهجرة بعدما شهدت البلاد فترة صعبة من عدم الإستقرار السياسي آنذاك، حيث أنقسم الدولة الإسلامية آنذاك إلى خلافتين ، وقد قام الخليفة الاموي بوضع اسس قوية ومتينة ساهمة على إرجاع الدولة إلى ما كانت عليه .

إرسال ( عبد الملك بن مروان ) العالم العشبي إلى ملك الروم :

أهتم الخليفة الأموي عبد الملك بن مروان بالعلماء ورجال الدين وكان نصيبهم الكبير في ذلك، حيث أنه تمكن من دعم البلاد وحمايتها من الحروب التي كانت ستحدث من ملك الروم عندما أرسل الشعبي وهو عالم جليل من علماء الدولة الأموية إلى ملك الروم .
ومن ذلك سنتعرف على الإجابة عن السؤال وذلك على النحو الآتي .

الإجابة :

  • تقدير الخليفة عبد الملك بن مروان للعلماء .

1 إجابة واحدة

0 تصويتات
بواسطة
إرسال ( عبد الملك بن مروان ) العالم العشبي إلى ملك الروم :
الإجابة :
تقدير الخليفة عبد الملك بن مروان للعلماء .

اسئلة متعلقة

1 إجابة
...